ترجمة العلامة عبد الله بن أحمد بن الحاج حمى الله القلاوي

عبدُ الله بنُ أحمد بن الحاج حمى الله القلاوي الحوضي (ت 1209هجرية)

ليس من المبالغة القول إن العلامة ابن الحاج حمى الله القلاوي هو من أكبر العلماء تأثيرا واستمرارية فى التأثير على المحظرة الشنقيطية، فهو صاحب الشروح والأنظام التى هي من المقررات الرئيسية التى لم تزل تتربى عليها الأجيال المحظرية. فمن منا لم يشتر "بعقده المنظوم تبر الأخضري"، أويردد فى ليلة مقمرة أبياتا من نظمه للرسالة، كقوله

فتارة يرقصُ من تذكيرى ... بابن نباتَةَ وبالحريرِي
طوراً أخو جد وطوراً عابث ... حتى كأني للأنام وارثُ

وأليس من مكملات فتوة الشاب المحظري الحوضى أن يقرأ نظمه المسمى (بالحوار) للخزرجية في العروض، ولا تسأل عن شروحه للمتون ك "تقرير المنة بشرح إضاءة الدجنة"...

 

إقرأ المزيد...
 
الفقيه والمجتمع في الحواضر الصحراوية : محمد يحيى "الفقيه" ومجتمع «ولاتة» نموذجا

الفقيه والمجتمع في الحواضر الصحراوية : محمد يحيى "الفقيه" ومجتمع «ولاتة» نموذجا

عبد الودود ولد عبد الله (ددود)

الحواضر الصحراوية:

شهدت منطقة الغرب الإفريقي ظاهرة "الحواضر الصحراوية"، أو "مدن القوافل" في مرحلة مبكرة من تاريخ التواصل الصحراوي السوداني.  ولعل النموذج الأولي لهذا النمط العمراني بأبعاده الاقتصادية والثقافية كان حاضرة "غانة" نفسها التي كانت تنقسم إلى مدينتين:

 مدينة الملك ومدينة التجار المسلمين. في المدينة الأخيرة كان للفقهاء دور كبير في إقامة الشعائر الدينية وتقنين المعاملات التجارية، بمراعاة أحكام الشريعة الإسلامية، دون تدخل من سلطات غانة الوثنية.

إقرأ المزيد...
 
عن الإحسان

ورد ذكر الإحسان  في القرآن في مواضع ، تارة مقرونا بالإيمان ، وتارة مقرونا بالإسلام ، وتارة مقرونا بالتقوى ، أو بالعمل .

 فالمقرون بالإيمان كقوله تعالى : ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا والله يحب المحسنين ( المائدة : 93 ) . وكقوله تعالى : إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا ( الكهف : 30 ) . والمقرون بالإسلام : كقوله تعالى : بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه ( البقرة : 112 ) ، وكقوله تعالى : ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى الآية ( لقمان : 22 ) . والمقرون بالتقوى كقوله تعالى : إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ( النحل : 128 ).

 

إقرأ المزيد...
 
لا ضرر ولا ضرار - ح2

 

الولاتي : الأصل فى قاعدة " الضرر يُزال":  ما رواه مالك في الموطإ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا ضرر ولا ضرار". لأن الشريعة مبنية على جلب المصالح ودفع المفاسد.

 ذكرنا فى الحلقة السابقة أن حديث: ( لا ضرر ولا ضرار )، على قصره ينطوى على الكثير من الأحكام الشرعية التى تدور حول منع أوجه الضرر والمضارة بين الأفراد والجماعات، بل و سنرى أنه يندرج تحته فقه كثير يسع قواعد التيسير فى الشرع ورفع الحرج، ويبيّن السياج المحكم الذي بنته الشريعة لضمان مصالح الناس، في العاجل والآجل .

 وهو بذلك من جملة تلك القواعد العظيمة التى امتاز بها الشرع الإسلامي بسعته وشموليته واتساع معانيه.

إقرأ المزيد...
 
من أسرار الصلاة

أسرار الصلاة من كتاب "إحياء علوم الدين" للإمام الغزالي

الصلاة عماد الدين، و "عصام اليقين وسيدة القربات وغرة الطاعات" كما جاء فى عبارة "الإحياء".و هي كما يقول عارف آخر: "هدية الله للمؤمنين، وقرة عُيون المحبين، و لذة أرواح الموحدين، و بستان العابدين و لذة نفوس الخاشعين، و محك أحوال الصادقين، و ميزان أحوال السالكين ..."
وإذا كان الفقهاء قد استقصوا أصولها وفروعها في فن الفقه، فإن أسرارها الباطنة من النادر أن توفى حقها من المعالجة والتعليم، لا سيما فى المحظرة الشنقيطية والولاتية بالتحديد... ونورد هنا تلخيصا مع شيء من التهذيب لبعض من فصول "أسرار الصلاة" فى الإحياء، لحجة الإسلام الغزالي رحمه الله.

ولعل الذكر والخشوع هما روح الصلاة ولبها. قال الله تعالى: {وأقم الصلاة لذكري} [طه: 14]، ظاهر الأمر الوجوب والغفلة تضاد الذكر فمن غفل في صلاته كيف يكون مقيما لها لذكره تعالى.

إقرأ المزيد...
 
شرح حديث: لا ضرر ولا ضرار (ح1)
عن أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدري -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ((لا ضرر ولا ضرار)).
يُعتبر هذا الحديث من جوامع الكلم التى أوتيها النبي (ص)، ويؤسس لقاعدة عظيمة من قواعد التشريع الإسلامي. فلا غرو أن نجد هذا الحديث القصير من ضمن مختارات الإمام النووي رحمه الله فى مصنفه اللطيف المعروف ب"الأربعين النووية"، حيث ورد فى الثاني والثلاثين من هذه الأحاديث.
كما نجد علماء الأصول و المقاصد والقواعد الفقهية اعتمدوا عليه لتأسيس العديد من الفتاوى والأحكام.
و لشرح الحديث سنتناوله من زاويتين،  الأولى حول نقد السند وتحليله، والثانية حول تحليل المتن. وسيتم شرح معانى الحديث على حلقتين، ولعلنا نتعرض فى الحلقة الثانية لتعليقات العلامة الولاتى رحمه الله على الحديث من الناحية الأصولية، إن شاء الله.
إقرأ المزيد...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 2 من 10