مختصر العلامة خليل : حاشية الدسوقي على الشرح الكبير

يُعتبر كتاب « مختصر العلامة خليل » للشيخ خليل بن إسحاق الجندي المصري (تـ776هـ) من أشهر المختصرات التي وضعت في فروع الفقه المالكي إن لم يكن أشهرها على الإطلاق. وقد شرحه العديد من الفقهاء وتناولوه بالحواشى والتعليقات والأنظام.

وكان الشيخ خليل من جملة أجناد الحلقة المنصورة يلبس زي الجُند المتقشفين حتى لُقّب بالجُندي، وكان ـ كما وصفه ابن فرحون ـ مجمعا على فضله وديانته، أستاذاً ممتعا من أهل التحقيق، ثاقب الذهن، أصيل البحث، مشاركا في فنون من العربية والحديث والفرائض، فاضلا في مذهب مالك، صحيح النقل، فصار كل من جاء بعده من الفقهاء عيالا عليه ما بين شارح ومعلّق محشّ، وبلغ من انكبابهم عليه وإطباقهم على ما جاء فيه إلى حدّ أن قال العلاّمة الشهير الناصر اللّقاني (تـ958هـ): «نحن ناس خليليون إن ضلّ خليل ضللنا»، تعبيرا منه عن شدة تمسكهم بآرائه واعترافهم بفضله.

ويشير الشيخ خليل في مقدمة مختصره إلى أنه ألّفه بناءً على طلبٍ وُجّه إليه من قِبَل جماعة من الفقهاء، وبالنظر في منهج الشيخ خليل الذي سلك في هذا المختصر نلاحظ أنه اقتصر على مشهور المذهب وما تكون به الفتوى من الأقوال، وترك بقيّتها ولم يُخرج من المسودة إلاَّ ثلثه الأول إلى النكاح، ومع ذلك أقام في تأليفه خمسا وعشرين سنة، ووُجد باقيه فجمعه أصحابه، وألّف بهرام باب المقاصّة منه، وأكمل الأقفهسي جملة يسيرة ترك لها بياضاً.

وقد سلك الشيخ خليل أسلوب الترميز والإشارة إلى أسماء فقهاء المذهب المعتبرين، فجاء كتابه ـ كما يقول العلامة الحجوي ـ مختصرَ مختصرِ المختصر بتكرّر الإضافة ثلاث مرّات، مما جعل بعض العلماء يَعُدّ مبالغته في الاختصار من التعقيد والتلغيز الذي يؤدي إلى عدم الإفادة منه.  

وويشهد للأهمية القصوى التى حازها المختصر الفقهي  الخليلي من بين غيره من المختصرات الفقهية على مذهب السّادة المالكية،  مستوى عناية العلماء به شرحا وتحشية وتعليقا، وعكوف طلاب العلم على حفظه ودراسته، وتلقيهم له بالقبول.

وقد تجاوزت الشروح والحواشى عليه المائة، ومن أهم هذه الشروح : مواهب الجليل في شرح مختصر خليل لأبي عبد الله الحطاب (تـ953هـ)، ومواهب الجليل للأجهوري (تـ1066هـ)، وشرح مختصر خليل لعبد الباقي الزرقاني (تـ1099هـ)، وغيرها.

 ولعل شرح العلامة أحمد الدردير العدوي -من خلال كتابه المسمى « الشرح الكبير » - واحد من أبرز الشروح على هذا المختصر. ونعرض هنا لمتصفحى المحظرة الافتراضية، حاشية للشيخ « محمد عرفة الدسوقي » المسماة « حاشية الدسوقي على الشرح الكبير » علق فيها على شرح الشيخ العلامة أحمد الدردير العدوي على مختصر العلامة خليل ، وضح فيها ألفاظه وفكك عباراته ، وضمنه تنبيهات مهمة . ويمكن تنزيل الكتاب بأجزائه الأربعة من خلال الروابط التالية: 

الجزء الأول
الجزء الثاني
الجزء الثالث
الجزء الرابع