"ورقات إمام الحرمين" وأهميتها فى المحظرة الشنقيطية

"ورقات إمام الحرمين" وأهميتها فى المحظرة الشنقيطية

"ورقات إمام الحرمين" أو "الورقات في أصول الفقه" مختصر لطيف وكثيف فى  آن واحد فى "أصول الفقه". و يتميز بأن مصنفه واحد من أرباب هذا الفن:  أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجويني المعروف بإمام الحرمين ، المتوفى سنة (478هـ) - رحمه الله تعالى -

وهو متن مختصر جداً تكلم فيه الإمام الجويني على مبادئ علم أصول الفقه، وتكمن أهمية الكتاب فى أن مؤلفه لم يقم بتسطير هذه الورقات إلا بعد أن ألف فى الأصول كتبا موسوعية تتناول مختلف جوانب هذا العلم منها تلخيصه لكتاب "التقريب والإرشاد" للقاضى أبى بكر الباقلانى  وكذلك بعد تأليفه كتابه "البرهان فى أصول الفقه"، وبعد أن أشبع مسائل هذا العلم بحثا أراد أن يعرض عصارة ما توصل إليه العلماء فى هذا الفن فى ورقات محدودة، وإنه لتحد كبير نجح فيه الإمام بامتياز.

 

إقرأ المزيد...
الاصول التى ينبنى عليها المذهب المالكى

الاصول التى ينبنى عليها المذهب المالكى - باختصار من ( ايصال السالك فى أصول الامام مالك)) للولاتي

مولاى بن عبد الدايم

الاصول الاجمالية التى يستخرج منها الامام مالك رحمه الله الاحكام الشرعية ويعتمد عليها فى العمل والافتاء والقضاء عددها ستة عشر سنذكرها بايجاز وهى :
أولا : النص

والنص هو المعنى الدال على معنى لا يحتمل غيره أصلا. مثاله فى الكتاب قوله تعالى فى صيام المتمتع الذى لم يجد هديا : (( فصيام ثلاثة أيام فى الحج وسبعة اذا رجعتم تلك عشرة كاملة )) ومثاله من السنة قوله صلى الله عليه وسلم : (( ان الله حرم عليكم وأد البنات ))
ثانيا : الظاهر

وهو اللفظ الدال فى محل النطق على معنى لكنه يحتمل غيره احتمالا مرجوحا فدلالته على المعنى الراجح فيه تسمى ظاهرا ودلالته على المعنى المرجوح فيه تسمى تأويلا مثاله من الكتاب قوله تعالى : (( فاطعام ستين مسكينا ))
ومثاله من السنة قوله صلى الله عليه وسلم : (( من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له
ثالثا :
دليل الخطاب

إقرأ المزيد...
تنقيح الفصول للقرافي - عرض وتحميل

تنقيح الفصول في علم الأصول

تأليف العالم المحقق / شهاب الدين أحمد بن إدريس الصنهاجي القرافي (ت 684 هـ)

يُعتبر "تنقيح الفصول" أحد أهم المصنفات المختصرة فى أصول الفقه، ومن أكثرها تميزا. كما يُعتبر  مؤلفه "الشهاب القرافي" مرجعية كبيرة فى هذا الفن وله فيه مؤلفات عديدة منها الطوال ومنها دون ذلك. وقد صنفه بادئ الأمر ليجعله مقدمة لموسوعته القيمة فى الفروع الفقهية المسماة ( الذخيرة )، وركز فيه على بيان مذهب مالك فى أصول الفقه، "ليظهر علو شرفه فى اختياره فى الأصول، كما ظهر فى الفروع، ويطلع الفقيه على موافقته لأصله..."  إلا أن مقدمة الذخيرة هذه ما لبثت أن حازت إعجاب المهتمين بالأصول وجذبت اهتمام الدارسين، ما دفعه أن يُفردها فيما بعد فى مصنف مستقل ويضع له شرحا أسماه ( شرح تنقيح الفصول . في علم الأصول).

إقرأ المزيد...
مفهوم القواعد المقاصدية وحجيتها في التشريع

إذا نحن تأملنا نصوص كتاب الله العزيز، وسنة رسوله الكريم،  نجدها تتعاقب على تأكيد ارتباط  أحكام الشريعة الإسلامية،  الكلي منها  والجزئي  بالحِكَم  و  والمعاني،  التي تكفل  مصالح الإنسان  في عاجله وآجله،  وسعادته فى دنياه  وأخراه .
ومن خلال  تأملنا  واستقرائنا للنصوص  الشرعية،  يتضح  لنا   ذلك الاتصال الوثيق  بين  الأحكام والحِكَم،  ويتبين لنا  بجلاء  " أن الأحكام  الفقهية،  ما هي  إلا  وسائل  لتحقيق  مقاصد عليا، تجسد  مصالح حيوية  واقعية  في حال إقامتها  والامتثال  بها " ([1])

إقرأ المزيد...
موجز فى مبادئ التشريع الإسلامي وأدلته

يعتمد التشريع الإسلامي على مبادئ القسط والعدالة، ورعاية مصالح الخلق، والرحمة بهم، ويرتكز فى ذلك على علوم راسخة ومناهج فى الاستنباط، كما يمتاز بخاصية الربانبة، بعكس القوانين الوضعية القاصرة التى تطبعها الذاتية والعُرضة للتطويع من قبل الاقوياء ليشرعوا حسب أهوائهم.

مفهوم الفقه الإسلامي-الفقه لغة: الفهم.‏ ‏‏ وفي الإصطلاح: ‎"معرفة الأحكام الشرعية بأدلتها التفصيلية"، من مصادرها (كالكتاب والسنة والإجماع والاجتهاد المبني على أصول). ‏و  يتسم الفقه الإسلامي بمستوى من السعة والحيوية والمرونة، بفضل الاجتهاد خاصة الجماعي منه-فى ظل شورى الفقهاء- ما يضفى على التشريع الاسلامي ميزة الثراء مع السلامة من الذاتية فى وضع التشريعات، ويكفل له القدرة ليكون نظام حياة للمجتمع الإسلامي يتسع لسائر شئونه الحياتية في الاقتصاد والأحوال الشخصية والسياسة وسائر معاملاته اليومية، على مستوى الدولة أو الأفراد. ‏

إقرأ المزيد...
إيصال السالك فى أصول الإمام مالك - للولاتى

إيصال السالك فى أصول الإمام مالك - تأليف العلامة محمد يحيى الولاتى (عرض وتحميل)

وهي شرح لمنظومة العلامة سيدي أحمد بن محمد بن أبي كفه   ـ رحمه الله ـ شرحها الولاتى تلبية لطلب ابن الناظم، وهو عبد الله بن سيدي أحمد بن أبي كفه (الذى وصفه بقوله :"أخي وحبيبي... الذي لا تسعني مخالفته" ). طلب منه أن يشرح له منظومة أبيه فى أصول مالك .

وقد ترك الفقيه مخطوطة من تأليفه هذا فى تونس لدى مروره بها عائدا من رحلته إلى الحج. و تمت طباعته مبكرا (سنة 1928 م ) أي 15 سنة بعد وفاة المؤلف. وقد لقي هذا الكتاب، نظرا لوضوحه وسلاسة عباراته الكثير من القبول لدى الطلبة المهتمين بعلم الأصول، حيث تميز هذا التأليف علاوة على تخصصه فى أصول المذهب المالكى بأنه اعتمد أسلوب التبسيط مع الإيجاز فجاء ميسرا حتى لغير المتخصص، بخلاف المؤلفات التقليدية فى الأصول العسيرة الفهم على القارئ العادي والتى تتوجه غالبا للمتخصصين.

إقرأ المزيد...
<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>

الصفحة 1 من 3